facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تدرك الشركات أن معدل دوران الموظفين مكلف ومزعزع للاستقرار. وتعي جيداً أن الإبقاء على أفضل وأنبغ الموظفين يساعدها في توفير المال فضلاً عن الحفاظ على المزايا التنافسية وحماية رأس المال الفكري، ولهذا يتم التأكيد على ضرورة التنبؤ باستقالة الموظف.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ومع ذلك، فإن معظم جهود استبقاء الموظفين تعتمد على أداتين بأثر رجعي. أولاً، تُجرى مقابلة للموظف عند الاستقالة من العمل لمعرفة سبب اختياره ترك العمل بشكل مفصل، على الرغم من أنه في هذه المرحلة، عادة ما يكون الوقت متأخراً جداً لاستبقاء الموظفين. ثانياً، تستخدم استطلاعات الرأي السنوية لتقييم ارتباط الموظفين بالمؤسسة. على أن تُقارَن نتائج استطلاعات الرأي هذه لاحقاً بحالات الأشخاص الذين غادروا المؤسسة بالفعل، على أمل أن تسفر هذه النتائج عن أي تنبؤات ذات صلة بالاستقالة. فالمشكلة تكمن في أن هذه البيانات لا تمنح المدراء صورة في الوقت اللازم، عمن يُحتمل أنه سيستقيل من العمل.
تطوير مؤشرات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!