تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كيف يتسبب الذكاء الآلي في تغيير قواعد عالم الأعمال؟ وكيف هو حال التنافس في عصر الذكاء الاصطناعي؟
في عام 2019، وبعد خمس سنوات فقط من تأسيس مجموعة "آنت للخدمات المالية" (Ant Financial Services Group)، تجاوز عدد مستهلكي خدماتها المليار. وبينما تفرعت هذه المجموعة عن مجموعة "علي بابا" (Alibaba)، فإنها تستخدم الذكاء الاصطناعي والبيانات المستخلصة من منصة الدفع عبر الإنترنت "علي باي" (Alipay) – وهي منصتها الأساسية للدفع بواسطة الأجهزة المحمولة – لإدارة مجموعة متنوعة من الأعمال، بما في ذلك خدمة إقراض العملاء وصناديق السوق النقدية وإدارة الثروات والتأمين الصحي وخدمات التصنيف الائتماني، بل حتى الألعاب الإلكترونية على شبكة الإنترنت التي تشجع الناس على الحد من الانبعاثات الكربونية التي يتسببون فيها. وتخدم الشركة عدداً من العملاء يتجاوز عشرة أضعاف العملاء الذين تخدمهم أكبر البنوك الأميركية، وبعُشر عدد الموظفين. وفي الجولة التمويلية الأخيرة لهذه المجموعة عام 2018، قدرت قيمتها بنحو 150 مليار دولار، أي حوالي نصف قيمة بنك "جيه بي مورغان تشيس" (JPMorgan Chase) الذي يُعد شركة الخدمات المالية الأعلى قيمة على مستوى العالم أجمع.
وعلى النقيض من البنوك التقليدية والمؤسسات الاستثمارية وشركات التأمين، تأسست مجموعة "آنت للخدمات المالية" على أساس رقميّ. فلا توجد عمالة في "المسار الرئيس" لأنشطتها التشغيلية. وإنما يدير الذكاء الاصطناعي مقاليد الأمور هناك. ولا يوجد مدير يعتمد القروض، ولا موظف يقدم استشارات مالية ولا مندوب يصرّح بنفقات طبية للعملاء. وبدون القيود التشغيلية التي تحد من قدرات الشركات التقليدية، تستطيع مجموعة "آنت للخدمات المالية" أن تنافس بطرق غير مسبوقة،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!