بَنَتْ بعض الشركات نشاطاتها على أساس قدرتها على جمع البيانات وتحليلها واستعمالها في اتخاذ القرارات والإجراءات. ويمكن لكل شركة أن تتعلّم ممّا تفعله هذه المؤسسات.

نعلم جميعاً القوّة التي يتمتّع بها ما يسمّى بـ "التطبيق القاتل" (Killer App)، أي التطبيق الذي يحقّق انتشاراً واسعاً وطلباً كبيراً. فعلى مرّ السنين تمكّنت الأنظمة الرائدة التي وضعتها شركات مثل "أميركان إيرلاينز" (American Airlines) (نظام الحجوزات الإلكترونية)، وشركة المصاعد "أوتيس إيليفيتور" (Otis Elevator) (نظام الصيانة الدورية)، وشركة التوريدات الطبية "آميريكان هوسبيتال سابلاي" (American Hospital Supply) (نظام الطلب عبر الإنترنت) من تقديم دعم كبير لإيرادات مبتكريها وسمعتهم. هذه التطبيقات الواعدة- والمرغوبة- راكمت كميّات هائلة من البيانات واستعملتها بطرق فاقت توقعات الزبائن، وحسّنت العمليات إلى درجة غير مسبوقة جعلتها أقرب إلى
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!