تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قال ويليام ريغلي الابن، تاجر العلكة الأميركي الشهير أنّ الأعمال يبنيها رجال يختلفون فيما بينهم، وأنه "عندما يتفق شخصان دائماً، فإن وجود أحدهما غير ضروري". لا ينطبق هذا على الأعمال فقط، بل أيضاً على السياسة والرياضة والفنون، هناك أمثلة لا حصر لها عن التناغم في الفريق وعن العلاقات الناجحة التي تغذت على التوتر والخصام مثلما تغذت على التوافق في الأفكار.
أحدث مايلز ديفز وجون كولترن ثورة في موسيقى الجاز، لكن علاقتهما كانت أيضاً غير مستقرة مما دفع كولترن لمغادرة الفرقة مرتين. ستيف جوبز وستيف وزنياك لم يكونا على توافق بالأسلوب والشخصية، لكن مقدرتهما على جمع قواهما (جوبز رجل الأعمال صاحب الرؤية، ووزنياك المبتكر العبقري) كان جوهرياً لجينات شركة آبل. شاكيل أونيل وكوبي براينت فازا معاً بثلاثة ألقاب متتالية في دوري رابطة كرة السلة للمحترفين (NBA) لكن علاقتهما كانت متوترة ولاذعة بصورة كانت جلية للجمهور. لعب كل من أنجلا ميركل ونيكولاس ساركوزي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!