تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: التمويل الجماعي ليس فقط مصدر تمويل للشركات الناشئة، بل يمكن أن يكون أيضاً أداة فعالة بالنسبة للشركات الكبيرة التي تبحث عن آراء العملاء في أثناء تطوير المنتجات، لأن العملاء المستعدين لاستثمار الأموال في تطوير منتج ما سيكونون أكثر تفاعلاً من الأشخاص في أي مجموعة مركزة (focus group). وينبغي للشركات التي تستخدم التمويل الجماعي بهذه الطريقة أن تولي اهتماماً خاصاً لآراء العملاء غير النمطيين.
 
فعلى مدار أكثر من عقد من الزمان استخدمت الشركات الناشئة التمويل الجماعي القائم على المكافآت لجمع مليارات الدولارات للتمويل الأولي. وتبيع هذه الشركات للمستهلكين المنتجات وهي لا تزال قيد التطوير، ويتلقى العملاء المنتج بوصفه "مكافأة" على دعمهم عند الانتهاء من تطويره. وقد بدأت الآن شركات معروفة في تطبيق ذلك مثل "بروكتر آند غامبل" (P&G) و"كوكاكولا" (Coca-Cola) و"ليغو" (Lego). وهذه الشركات لا تفعل ذلك من أجل المال فحسب، ولكن من أجل القيمة الخفية للتمويل الجماعي، ألا وهي: صوت العميل.
التمويل الجماعي أكثر من مجرد وسيلة لجمع الأموال
التمويل الجماعي أكثر من مجرد وسيلة لجمع الأموال؛ فهو بديل واعد للطرق التقليدية للحصول على آراء العملاء (كما يحدث في المجموعات المركزة) حول تطوير المنتجات. إذ إن رغبة عملاء التمويل الجماعي في المشاركة، فضلاً عن عمق إسهاماتهم ونطاقها، تُعد قوة لا مثيل لها بين الأشكال الأخرى للتفاعل مع العملاء. وقد رأينا على مر السنين أن عملاء التمويل الجماعي لا يقدمون أفكاراً عملية حول المنتجات فحسب، بل أيضاً يربطون

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022