تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: يسعى أصحاب العمل لتأسيس خطط العمل الهجين في مؤسساتهم، لذلك يجب عليهم العمل بجد على التكيف مع احتياجات الموظفين والتماس آراء الموظفين مع كل خطوة. فمع توفر العديد من الخيارات أمام الموظفين فيما يتعلق بأماكن العمل، من غير المرجح أن يستمروا بالعمل طويلاً لدى مؤسسة لا تولي آراءهم أي قيمة. تقترح المؤلفة عدداً من الأسئلة التي يمكن لصاحب العمل طرحها على موظفيه من أجل الحصول على الآراء التي يحتاج إليها.

ستوفر القوة العاملة الهجينة مرونة لم يعهدها ملايين الموظفين قبل الجائحة. ونشهد بالفعل تجارب جديدة في طرق عمل الموظفين وفقاً للنموذج الآخذ بالانتشار المتمثل في تقسيم الأسبوع إلى ثلاثة أيام للعمل في المكتب ويومين للعمل عن بُعد. يُعنى نموذج العمل الهجين هذا بالمكان، لكن يتعين على الشركات البدء بزيادة اهتمامها بالعمليات، والأهم هو الاهتمام بالموظفين. بغضّ النظر عن ترتيبات العمل الهجين التي يفضلها أصحاب العمل في نهاية المطاف، يجب عليهم العمل بجد على التكيف مع احتياجات الموظفين من خلال التماس آراء الموظفين مع كل خطوة.
والجدوى من ذلك جليّة: ففي الوقت الذي تكون فيه المنافسة على المواهب كبيرة يؤدي إنشاء بنية تنظيمية لا تضم ما يفضله الموظفون إلى زيادة معدلات دوران الموظفين وصعوبة في جذب أفضل المرشحين، إذ يغادر الموظفون سعياً إلى

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!