تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في المؤسسة القانونية ألين آند أوفري (Allen & Overy)، كانت فكرة الاستعاضة عن التقييم السنوي التقليدي للأداء بنظام التقييم المتواصل القائم على التكنولوجيا من الموارد البشرية، فكرة أحد قادة المؤسسة المباشرين، الذي أراد تشجيع المزيد من المحادثات بين الزملاء والشركاء. إذ قام كبير المحامين هذا بالاطلاع على ما تفعله شركات مثل أدوبي، ثم طلب من شركته مساعدته على إيجاد نهج جديد. وعندما تم تعميم النظام الجديد "كومباس" (Compass) على جميع المكاتب والبالغ عددها 44 مكتباً، سرعان ما تبنت المؤسسة كاملة هذا النظام، وقد ساعد في ذلك حقيقة أنّ المشكلة تم تحديدها من قبل الموظفين الداخليين.
في عصر التقنيات التحويلية والمعرفية مثل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، أصبح من الضروري أن يجاري الأشخاص والإجراءات والأنظمة ذلك التطور. ولأنّ التغيير التنظيمي يُدفع من قبل أولئك الذين هم بأشد الحاجة إليه، فإنّ المدراء المباشرين هم غالباً ما يكونون أقوى المناصرين لـ "تكنولوجيا إدارة المواهب

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022