تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تُحدث التكنولوجيات الرقمية في جميع القطاعات تحولاً في الوضع الراهن. وأصبح لدينا الآن دليل على أنها أيضاً تقربنا من تحقيق المساواة في مكان العمل. إذ تساعد الطلاقة الرقمية على تحقيق التكافؤ بين الرجال والنساء في العمل، فماذا عن التكنولوجيا الرقمية والمساواة بين الرجال والنساء؟
وجد بحث أصدرته شركة "أكسنتشر" (Accenture) مؤخراً تحت عنوان "الوصول إلى المساواة: كيف تساعدنا التكنولوجيا الرقمية على إغلاق فجوة النوع في العمل" (Getting to Equal: How Digital Helping Close the Gender Gap at Work)، أنه عندما يكون لدى الرجال والنساء المستوى ذاته من الطلاقة الرقمية، التي تعرّف على أنها مدى قدرتهم على تبني التكنولوجيا الرقمية واستخدامها ليكونوا أكثر اطلاعاً واتصالاً وفاعلية، تتفوق النساء على الرجال في استخدام هذه المهارات الرقمية للحصول على التعليم والعمل.
التكنولوجيا الرقمية وتحقيق المساواة
استطلعت "أكسنتشر" حوالي 5 آلاف رجل وامرأة في 31 دولة للاستقصاء عن استخدامهم للتكنولوجيا، بما في ذلك الوصول إلى مختلف الأجهزة كالهواتف الذكية والأجهزة اللاسلكية والأجهزة القابلة للارتداء، ووتيرة استخدامهم لها. بحثنا بصورة أساسية في قدرة الناس على استخدام التكنولوجيا في حياتهم اليومية وفي العمل ومدى إتقانهم لاستخدامها.
كما سُئل المشاركون عن تعليمهم ومسيرتهم المهنية، وهذا يتضمن ما إن كانوا قد سجلوا سابقاً في دورات افتراضية في جامعة عبر الإنترنت، وما إن كانوا يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي أو الشواغر الوظيفية عبر الإنترنت للوصول إلى الفرص الوظيفية، وما أن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!