facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
خسرت شركة فيسبوك في 25 يوليو/تموز 2018 أكثر من 100 مليار دولار من  القيمة السوقية لأسهمها خلال ساعتين فقط من التداول عقب إعلانها عن النتائج المالية لأدائها الربع سنوي، وذلك على الرغم من زيادة أرباحها عما سبق أن توقعه المحللون. فما السبب في هذه الخسارة المدوية والتدهور المفاجئ؟ يرجع السبب في ذلك إلى إخفاق الشركة في تحقيق أهدافها الخاصة بنمو الإيرادات وزيادة عدد المشتركين في الموقع. ويوضح هذا المثال أنّ المستثمرين يهتمون بالمعلومات التي تتجاوز مجرد الأرباح والمكاسب المادية، ويعتبرونها معلومات متعلقة بقيمة الاستثمار. وفي مقال نُشر حديثاً في مجلة هارفارد بزنس ريفيو، رأينا أنّ الشركات الرقمية الحديثة، مثل أوبر وفيسبوك وألفابت (Alphabet) تلعب دوراً اقتصادياً كبيراً تزداد أهميته يوماً بعد يوم، إلا أنّ بياناتها المالية تغفل العوامل الأساسية التي تحدد قيمة الشركة. وفي مقالة لاحقة أجرينا مقابلات مع مجموعة من رؤساء الشؤون المالية في شركات التكنولوجيا الرائدة والمحللين الرئيسيين في البنوك الاستثمارية، واستخلصنا من تلك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!