facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
"نتنافس مع اللاعبين ونخسر أمامهم في لعبة "فورتنايت" أكثر من قضاء الوقت في مشاهدة شبكة "آتش بي أو" (HBO). لقد أثار هذا التقييم الواقعي الذي أجرته شبكة نتفليكس" – التي تعتبر أكبر شركة بث تدفقي في العالم – ضجة بين المعلقين والمحلّلين في وسائل الإعلام في وقت سابق من عام 2019. ومع ذلك، يوجد منطق وراء نتيجة هذا التقييم، حيث تمتلك "نتفليكس" 149 مليون مشترك، مقارنة بحوالي 250 مليون مستخدم لمنصة ألعاب "فورتنايت باتل رويال" (Fortnite’s Battle Royale). كما أن الوقت الذي يقضيه المستهلك على وسائل الإعلام التقليدية آخذ في التراجع، وأصبح من الصعب كسب اهتمامه والمحافظة عليه. ويكمن الحل في أن يكون المحتوى أكثر جاذبية – وقد أثبت نجاح المسلسل الذي أنتجته شبكة نتفليكس بعنوان بلاك ميرور: باندرسناتش الذي أنتجته "نتفليكس" أن المستهلك لديه رغبة قوية في مشاهدة أشكال تفاعلية أكثر من المحتوى.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!