نكتشف في بعض الأحيان، أن اتباع أسلوب جديد في تنظيم العمل يؤدي إلى إحداث تطورات غير عادية في مساره. في الثمانينات، طبّقت إدارة الجودة الشاملة هذا الأمر في مجال التصنيع عن طريق مزج مجموعة من الأدوات مثل ملصقات كانبان -التي توضع على الحاويات أو الأوعية في خطوط الإنتاج أو في المخزن للسيطرة علـى المواد كماً وكيفاً- ودوائر الجودة وغيرها، مع التفطن إلى أن الناس في مكان العمل يمكنهم أن يبذلوا أكثر مما طلب منهم بكثير في العادة. إذا طُبّق هذا المزج بين الأدوات والرؤية على إحدى العمليات المُتضمَنة في آلية العمل، فإنه يمكن اعتباره بمثابة تقنية اجتماعية.
في دراسة حديثة استغرق الإعداد لها سبع سنوات، نظرتُ فيها بعمق إلى 50 مشروع من مجموعة قطاعات، بما في ذلك الأعمال التجارية
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!