تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

اجعل التفكير الاستراتيجي جزءاً أساسياً من عملك

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
كثيراً ما يشتكي كبار المدراء التنفيذيين من معضلة التفكير الاستراتيجي في الإدارة ويقولون: "أنا أنفق كل وقتي في إدارة مسائل تافهة وإجرائية، وليس لدي الوقت الكافي لأتفرغ للقضايا الأكبر". ولكن حين أتوجه لأحد عملائي من هؤلاء المدراء وأسأله قائلاً: "لو أفرغت جدول أعمالك ليوم كامل لتكريس نفسك لمزيد من الأعمال "الاستراتيجية" فهل تعرف حقاً ما الذي ستفعله؟" عادة ما يكون الجواب أنهم لا يملكون أي فكرة عما سيفعلونه، وكل ما أتلقاه منهم هو هزة للكتف ونظرة شاردة. يفترض البعض أن التفكير الإستراتيجي يعني تباحث "الأفكار الكبيرة" أو قراءة الأبحاث الأكاديمية حول توجهات عالم الأعمال. بينما يرى الآخرون أن مشاهدة محاضرات…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022