تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
بين الحين والآخر، يتعين على القائد إيصال أخبار لن تعجب الموظفين لديه. وأحياناً قد يكون من المتوقع حدوث تغيير تنظيمي وهيكلي، حتى عندما يكون أداء الشركات جيداً، تؤثر عمليات الاستحواذ أو إعادة التنظيم أو تغيير السياسات على وظائف الأشخاص بطرق تخلق مشاعر الخوف والغضب والحزن، حيث قد يتساءل كل موظف عما إن كان إعلان التغيير المؤسساتي سيؤثر عليه أو يفترض بأنه لن يكون جيداً ولن يجعله يقوم بعمله بالشكل الأنسب. 
كيفية إعلان التغيير المؤسساتي
ويمكن لمثل هذه الإعلانات أن تكون مهولة وتتسبب بنتائج سيئة إن لم يتم التخطيط لها بشكل كاف أو إن تم تقديمها بشكل سيئ. ولكن يمكن أن يكون القادة قادرين على توصيل الأخبار بطرق تساعد المتلقين على التكيف معها بشكل جيد والتعافي بأسرع وقت ممكن إن قاموا بالانتباه إلى الأمور الهامة التالية.
اقرأ أيضاً: لجعل الناس يتقبلون التغيير.. يجب التأكيد على الأمر الذي سيبقى على حاله
خطّط وقتاً أطول مما قد تظنه ضرورياً لإعداد المحتوى وتقديمه والقيام بالمتابعة اللازمة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022