تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

فوائد تحقيق التناغم بين التغيير الإداري وتطوير القيادة

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يكاد أن يكون تطوير القدرات القيادية وإدارة التغيير على رأس سلم الأولويات بالنسبة إلى أي مؤسسة. لكن على الرغم من ذلك نجد أن معظم المؤسسات تقصر في تحقيق أهدافها المتعلقة بكلا الأمرين. إن أحد أسباب الصعوبة التي تواجهها الشركات هي أنها تتعامل مع تطوير القيادة وإدارة التغيير بوصفهما منفصلين لا مترابطين. لا يمكن للتغييرات الثقافية أن تتحقق دون قيادة، وتعتبر الجهودُ المبذولة لإحداث التغيير الثقافي البوتقةَ التي تنصهر فيها عملية التطوير القيادي. ولتحقيق أفضل النتائج، على المؤسسات أن تنسق جهودها المبذولة من أجل تطوير القدرات القيادية وإدارة التغيير، والتعامل معهما باعتبارهما كلاً واحداً لا يتجزأ. تنطوي القيادة الحقيقية على الابتعاد…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->