تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
سيتعين على مجتمع الأعمال ممارسة الدور الحاسم لحل أكبر التحديات في العالم، مثل التغير المناخي وعدم المساواة. وسنكون بحاجة إلى رؤساء تنفيذيين يعون هذه التحديات ويرغبون بتحفيز التغيير العميق في طريقة عمل الشركات. كما أعلن قرابة 200 رئيس تنفيذي في رابطة المائدة المستديرة للشركات الشهر الماضي أن الغاية من الأعمال لم تعد مجرد تضخيم أرباح أصحاب المصلحة فحسب، ولكن، هل هم مستعدون للاستمرار؟
صدرت دراسة جديدة وهامة عن مواقف الرؤساء التنفيذيين في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، وهي تسلط الضوء على نظرة الرؤساء التنفيذيين لتحدي الاستدامة وغيره من التحديات العالمية الأخرى. وقد صدرت هذه الدراسة عن شركة أكسنتشر والميثاق العالمي للأمم المتحدة بعنوان: "العقد الذي يجب أن يتم إنجاز العمل فيه: دعوة لتحرك الشركات" (The Decade to Deliver: A Call to Business Action)، وهي تجمع تقييمات وآراء أكثر من ألف تنفيذي في العالم. ويتعمق هذا التقرير الذي يصدر كل ثلاثة أعوام في نظرة الرؤساء التنفيذيين للاستدامة. وقد وجدت في هذه البيانات أسباباً للتفاؤل والقلق على حد سواء، ولكنها على الأقل تبين أن دعوة رابطة المائدة المستديرة للشركات لتوسيع وجهة نظر أصحاب المصلحة لم تكن مجرد صدفة.
اقرأ أيضاً: الضرر المتوقع من انسحاب ترامب من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!