فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عام 2015، حصلت دوريثا دانيالز على درجة جامعية في العلوم الاجتماعية من كلية "كانيونز" (Canyons) في سانتا كلاريتا بكاليفورنيا. ولكنّ دوريثا لم تكن تلميذة عادية، فقد كانت تبلغ من العمر 99 عاماً. وفي بيان صحفي أصدرته الكلية حول تخرجها، أشارت دوريثا إلى أنها أرادت الحصول على هذه الدرجة فقط لتحسين نفسها، وكانت السنوات الست التي قضتها في الكلية خلال مسعاها ذلك دليلاً على إرادتها وإصرارها والتزامها بالتعلم.
يواصل قلة منا دراساتهم العليا في سن التسعين، أو يعملون في وظائف متوسطة (على الرغم من أن الدراسات الصادرة مؤخراً تشير إلى زيادة أعداد الأشخاص الذين يواصلون تعليمهم العالي في أعمار متقدمة). لم يحب بعض الأشخاص المدرسة في المقام الأول، يمضون الوقت جالسين في مقاعدهم الدراسية بلا حراك لساعات، أو يكافحون فيما يبدو أنها مواد غير عملية. ولدى معظمنا حدود في الوقت والقدرة المالية، نظراً لامتلاكنا أطفالاً ومؤسسات مجتمعية وعملاً وغير ذلك، وهي ما تجعل التعليم الرسمي الإضافي غير عملي أو حتى مستحيلاً.
وكلما كبرنا، لا يصبح الدافع للتعلم هو الحصول على درجات علمية أو الالتحاق بمؤسسات كبيرة. لم تكن الكتب والدورات التعليمية عبر الإنترنت والدورات الإلكترونية المفتوحة المكثفة (MOOCs) وبرامج التطوير المهني أكثر وفرة، أو لم يسهل الوصول إليها أكثر من الآن، وهو ما يجعل امتلاك عادة التعلم مدى الحياة أسهل من أي وقت مضى. في كل يوم، يتاح لكل واحد منا فرصة مواصلة التطوير
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!