facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يتمتع البشر بقدرة مدهشة على التعلم، ولكن يتراجع ذلك الدافع مع تقدمنا في العمر، وخاصة عندما نصل لمرحلة البلوغ. بالنسبة للأطفال، فمن الطبيعي أن يكون لديهم الفضول وحب استكشاف العالم من حولهم. أما عندما يتعلق الأمر بالبالغين، فإننا نولي اهتماماً أكبر للمحافظة على ما تعلمناه، إلى درجة مقاومة أية معلومات أو بيانات تتعارض مع وجهات نظرنا وآرائنا. وليس غريباً اليوم أن يتم تفضيل الموظفين الذين يمكنهم إثبات مستويات عالية من "القدرة على التعلم" والرغبة والقدرة على النمو بشكل سريع، والقدرة أيضاً على تكييف مجموعة المهارات لديهم لتبقى قابلة للتوظيف خلال حياتهم العملية. ومن الجدير بالذكر، أنّ هذا التوجه قد ظهر مع الثورة التكنولوجية الأخيرة. ولهذا إليكم كيفية الموازنة بين التعلم والعمل بطريقة صحيحة.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!