تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تتصدى لزميل عمل يهدر وقتك باستمرار؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لا أحد يرغب في أن يكون تواصله مع الآخرين عبئاً عليهم. والأفراد لا يتركون رسائل البريد الصوتي لصرف انتباهك عن عملك الأهم من رسائلهم. ولكن في كثير من الأحيان تكون هذه هي النتيجة. إذ ستستقبل رسائلهم بشعور من القلق لأن كل رسالة تحتاج إلى استهلاك المزيد من وقتك وتتضمن التزامات جديدة عليك. كيف أتعامل مع زميلي الذي يهدر وقتي؟ إنها ليست رغبة متعمدة من بعض الأشخاص لتكديس صندوق البريد الوارد الخاص بك أو إهدار وقتك. من المؤكد أن الشركات تختلف عندما يتعلق الأمر بالافتراضات حول متى وكم مرة ينبغي الإشارة إلى الزملاء في رسائل البريد الإلكتروني أو دعوتهم إلى حضور…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022