تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يحدث في بعض الأحيان أن يصبح توظيف شخص ما مشكلة غير متوقعة على الرغم من أنّ لديه الكفاءات المطلوبة واجتاز المقابلات بسهولة وقدم مراجع مهنية رائعة. إذا لم تواجهكم مثل هذه المشكلة بعد، فهذا يعني أنكم من المحظوظين، لأن 19% فقط من الموظفين الجدد يُعدّون ناجحين تماماً وفق دراسة مرجعية، وبعد مرور فترة 18 شهراً من التوظيف، تعتبر 46% من هذه الحالات فاشلة.
إذا كنتم قد مررتم بمثل هذا الوضع، فلا بدّ أنكم وجدتم أنفسكم في مواجهة معضلة الاختيار بين أحد أهون الشرين؛ هل تحتفظون بموظف لا يستطيع أداء العمل المطلوب ويسبب الأذى للفريق، أو تقرّون على الملأ بارتكاب خطأ كبير. في مثل هذه الحالات، يكون في العادة تغيير الموظف أقل كلفة، ومن الأفضل أن يحدث ذلك في أسرع وقت. وعلى الرغم من أنّ التعامل مع التأثير الناجم عن توظيف شخص غير مناسب لن يكون سهلاً على الإطلاق، سيساعدكم اتباع هذه الخطوات في التعافي من ذلك والمضي قدماً بأقل ضرر ممكن لجميع الأطراف.
استعدوا لخوض محادثة مباشرة وربما غير مريحة مع الموظف الجديد. بدلاً من أن تأملوا أن تجري الأمور

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022