فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما يفتقر الموظفون إلى الثقة بالنفس، يكون من الصعب جعلهم يقدّمون أفضل ما عندهم. كيف بإمكانك إذاً أن تجعلهم يتفوقون في عملهم؟ وما نوع التدريب الذي يتعين عليك أن توفره لهم؟ وما هي الطريقة المثلى لتعزيز تقديرهم لذواتهم؟ وكيف يمكنك التعامل مع إحباطك الشخصي جرّاء سلوكهم الذي يفتقد للثقة بالنفس؟
ما يقوله الخبراء؟
يقول إيثان بوريس، الأستاذ المساعد في كلية ماكومب للأعمال بجامعة تكساس – أوستين، إنّ الموظفين الذين تنقصهم الثقة بالنفس "من الصعب تقييمهم، ومن الصعب تدريبهم، ومن الصعب تطويرهم"، مضيفاً: "ويتمثل التحدي هنا في أنّ أولئك الأشخاص مشغولين بكيفية ظهورهم وكيفية تلقي الآخرين لهم إلى درجة تجدهم معها إما غير قادرين على التماس ملاحظات وآراء الآخرين، وإما غير مكترثين بتلك الملاحظات إذا وجّهت لهم. وهذا ما يحرمهم من فرص التطور". وتقول ماري شابيرو، الأستاذة في كلية الإدارة التابعة لمعهد سيمونز ومؤلفة دليل هارفارد بزنس ريفيو لقيادة فرق العمل: "تميل علاقاتك مع الموظفين الذين يفتقرون للثقة بالنفس إلى التعقيد أيضاً"، مضيفة: "فبوصفك المدير، يتعين عليك أن تساعدهم لبناء ثقتهم بإمكاناتهم
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!