تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

ملخص: من الممكن أن نشعر بالقلق والضياع في الفترات التي نشهد فيها انتقالات كبيرة، أو ما يسمى "الفترات الحدية" التي تقع على أعتاب حالة أو تجربة جديدة، ولكن في الوقت نفسه تمثل هذه الفترات فرصة رائعة لتحفيز التأمل الذاتي والنمو. تتمثل الصعوبة في أن أدمغتنا مبرمجة على محاولة تحليل غموض فترات الأزمات والتوصل إلى حلول له، ولكن ذلك يؤدي إلى اجترار الأفكار والقلق بدرجات أكبر. يجب أن ندرب أنفسنا على إعادة ضبط تكويننا النفسي الأساسي، وبينت الأبحاث أننا سنتمكن من ذلك بممارسة مستوى أعلى من الوعي الذاتي. وعن طريق خلق طقوس صغيرة تعيد توجيه انتباهنا، والحضور الذهني التام مع الآخرين وتعمد استخدام حواسنا لتقدير محيطنا، سنتمكن من اكتساب هذا الوعي الذاتي بوقت قصير.

 
يتميز هذا الوقت من العام بالأحداث التي تمثل نقلات على الصعيدين الشخصي والمهني؛ إنه موسم احتفالات التخرج والزفاف واليوم الأول في الوظيفة الجديدة ووضع الخطط الاستراتيجية للعام المالي التالي (يبدأ العام المالي الجديد في أول يونيو/حزيران في بعض الشركات). تأتي هذه النقلات غالباً بمزيج من التوقع والحماس، إذ نشعر أننا لا نعرف تحديداً ما يحمله الغد ولكننا نتوق للوصول إليه.
نقف جميعنا في هذا العام على عتبة مهنية جماعية بانتظار رؤية ما ستبدو عليه "العودة إلى العمل" فعلاً؛ تبددت عاداتنا وأعمالنا الروتينية اليومية كلها، ونحن محتجزون في فراغ مبهم قلقين بشأن مدة استمرار هذا الحال وما سيأتي بعده، ولكننا نعلم جميعنا أن حياة العمل التي نعرفها قد تغيرت جذرياً.
هذه الفترات الحدية التي نقضيها على أعتاب حالة أو تجربة جديدة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022