facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في يوم من الأيام، تأخرت جداً عن موعد متّفق مع زوجتي رهام، حيث كنا قد تواعدنا على اللقاء في المطعم عند السابعة مساءً. كانت الساعة قد تجاوزت السابعة والنصف، ولم أكن قد وصلت إلى مكان اللقاء بعد. وكان لديّ عذر وجيه حيث أنني تأخرت في اجتماعي مع أحد الزبائن المهمّين وأنا لم أهدر لحظة واحدة بعد ذلك حيث اتجهت فوراً وبأسرع وقت ممكن للحاق بموعد العشاء المحدد. وبدأت أفكر بطرق التعامل مع الشخص الغاضب.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

عندما وصلت إلى المطعم، اعتذرت لها وأخبرتها بأنني لم أقصد التأخر.
فأجابتني: "أنت لا تقصد مطلقاً أن تتأخر". وكان بادياً أنها كانت حانقة جداً عليّ.
كررت اعتذاري قائلاً: "أنا آسف. لكن الأمر كان خارجاً عن نطاق سيطرتي". وأخبرتها عن اجتماعي مع ذلك الزبون المهم. ولم تكن تفسيراتي هذه غير كافية لتهدئتها فحسب، بل يبدو أنها أدت إلى تفاقم الوضع، وهذا الأمر بدأ يتسبب بحالة من الغضب لدي أنا شخصياً.
لقد كانت واحدة من أسوأ المرات التي تناولنا فيها طعام العشاء معاً.
كيفية التعامل مع شخص غاضب منك
بعد مرور بضعة أسابيع على تلك الحادثة، وبينما كنت أصف الوضع لأحد أصدقائي، وهو كين هاردي، الأستاذ الجامعي المتخصص في معالجة الخلافات العائلية، ابتسم وقال لي: "أنت ارتكبت خطأ كلاسيكياً".
فقلت له: "أنا؟ أنا ارتكبت خطأ هنا؟"، وقد طرحت سؤالي هذا وفيه نبرة من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
قيادة Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
قيادة
عضو
قيادة

مقال أكثر من رائع..

error: المحتوى محمي !!