تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تتزايد استعانة الشركات عالية الأداء في قطاع التعامل التجاري بين الشركات بعروض المبيعات المنظمة، وهي مجموعة إجراءات منسقة مبنية على البيانات لخلق فرصة التعامل مع عميل أو عميل محتمل معين والفوز بها.

على الرغم من إنفاق الشركات مليارات الدولارات سنوياً على الحلول التكنولوجية لمحاولة تنظيم العمليات، إلا أن عمليات البيع بين الشركات لا تزال ظرفية وتفتقر إلى الشفافية بدرجة كبيرة.
وبات من المعتاد أن يتفاجأ قادة المبيعات حين لا تجدد الحسابات الرئيسية عقود الشراء، أو حين تفشل عملية طرح المنتج في تحقيق أهدافها، أو حين يفوّت مندوبو المبيعات فرص البيع المتقاطع. تواجه معظم مؤسسات المبيعات صعوبة في معرفة ما سيحققه خطّ سير عمليات المبيعات في الربع السنوي التالي أو ما يعمل عليه جيش مندوبي المبيعات حالياً.
بنى مورّدو الأدوات التكنولوجية لنظم إدارة علاقات العملاء (CRM) صناعة عالمية بقيمة 60 مليار دولار حول مثل هذه المشكلات، إذ تستثمر كلّ شركة كبيرة في قطاع التعامل التجاري بين الشركات ملايين الدولارات كلّ عام في الحلول التكنولوجية للمبيعات، ومع ذلك فإن 62% من 167 شركة شملتها الدراسة الاستقصائية التي أجرتها شركة "باين آند كومباني" مؤخراً قالت إن العائد على هذه الاستثمارات كان أقلّ من التوقعات؛ استخدمت الشركات النظام الذي أملت أن يكون نظاماً ذكياً لإدارة علاقات العملاء كمجرد نظام بسيط للمحاسبة وإدارة سير العمل، فكانت وكأنها اشترت سيارة ذات إمكانات عالية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!