تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
طلب راسل جونسون الأستاذ في جامعة ولاية ميشيغان وزملاؤه الباحثون من مجموعة من المدراء تتبّع المساعدة التي قدموها إلى زملائهم على مدار 10 أيام وكيف كان رد فعل من تلقّوا هذه المساعدة. وقد وجد الفريق أنه في الحالات التي مد الناس فيها يد العون إلى الآخرين دون أن يُطلب منهم ذلك، كانت احتمالات مقابلة ذلك بالامتنان أقل بالمقارنة مع الحالات التي قدموا فيها المساعدة بعد أن طُلِبَ منهم ذلك. كما أن المشاركين في الدراسة شعروا بقدر أقل من الألفة الاجتماعية والتفاعل في مكان العمل بعد يوم واحد من المبادرة إلى تقديم المساعدة. فما هي الخلاصة؟
أستاذ جونسون، دافع عن بحثك العلمي
جونسون: تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أننا جميعاً يجب أن نكون حذرين فيما يتعلق بتقديم المساعدة عندما لا يُطلب منا ذلك. غالباً ما يُقال لنا إن المبادرة إلى تقديم المساعدة هي أمر جيد، لاسيما مع أعضاء فرقنا. لكن من المهم أن تدركوا أن الوقت والجهد اللذين تخصصونهما لتقديم ذلك العون – وتستقطعونهما من عملكم أنتم – قد لا يحظيان بالتقدير. وفي أحيان كثيرة، بحسب دراستنا، فإن من يتلقى المساعدة لا يُظهِرُ الامتنان وهذا يعني أنكم لن تجنوا المنافع النفسية والمعنوية من تقديم المساعدة بهذا الشكل. حتى بعد مرور 24 ساعة، ستشعرون بميل أقل إلى إقامة العلاقات، والتعاون، وستكون طاقتكم في العمل أقل.
هارفارد بزنس ريفيو: لكن إذا رأيت شخصاً يُعاني، ألا يجب أن تتدخل؟ وألا تقلق مما إذا كان الجميع سيشعر بالدفء والأمان تجاه هذه الخطوة لاحقاً؟
أنصحكم أنا وزملائي المشاركين في تأليف الدراسة، هو وي لي، وجاكوب برادبورن، وتشو شيان تشانغ من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!