facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تُعرض دراسات الحالة التي تصيغها "هارفارد بزنس ريفيو" على هيئة قصص خيالية لمشاكل يواجهها القادة في الشركات الحقيقية، وتقدّم الحلول التي يراها الخبراء. وتستند هذه الحالة إلى دراسة حالة أُجريت بواسطة "كلية آيفي للأعمال" (Ivey Business School) حول اختراق أمني تعرضت له شركة "سوني" قبل وقت طويل من الاختراق الذي تعرضت له أواخر عام 2014 بعنوان "سوني بلاي ستيشن: خرق أمني" (Sony PlayStation: Security Breach).
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

عاش جيك سانتيني أصعب أيام حياته المهنية خلال الأسابيع الأربعة التي أعقبت هجوم المخترقين (الهاكرز) على شركته. جلس الرئيس التنفيذي على طاولة مطبخه بعد يوم طويل وشاق من الاجتماعات والمقابلات المعتادة منذ ذلك الحين، وراح يقرأ رسالة البريد الإلكتروني المرسلة من رئيسة مجلس إدارة شركته مرة أخرى، لكن على مسامع زوجته فلورا هذه المرة:
"يشعر كل أعضاء مجلس الإدارة بالمرارة بعد أن ضاقت بهم السبل ولم يجدوا مناصاً من تحميل شخص ما مسؤولية ما جرى أمام الجمهور. وعلى الرغم من ثقتنا التامة بأن المشكلة قد حُلّت، فإننا نرى أن هذه خطوة لا بد منها لإصلاح الأمور مع عملائنا واستعادة صورتنا الذهنية في نظر الجمهور".
كانت رئيسة مجلس الإدارة، كارلي إليوت، تشغل في السابق منصب عضو مجلس

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!