تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

متى ينجح التسويق الحسي ومتى يأتي بنتائج عكسية؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إذا كان قد سبق لك أن التقطت منتجاً ولاحظت كيف يبدو بين يديك، فأنت تدرك قوة التسويق الحسي. والشركات المصنعة تفهم ما هو التسويق الحسي أيضاً، وهذا هو السبب الذي جعل من المعلومات اللمسية لمحيط زجاجة "كوكا كولا" الشهيرة أو للعبوات المصنوعة من الخيش الخاصة بالصابون من ماركة "مارفا" (Marfa) معلومات فريدة لا تُنسى. علاوةً على ذلك، فقد أدخلت بعض الشركات المصنعة أيضاً عنصر الرائحة، كما هو الحال في عبوة "الخدش والشم" من شركتي "غليد" (Glade) و"تايد" (Tide)، واعتمد آخرون على اللون، كالعلامة التجارية بنية اللون لشركة "يو بي إس" (UPS)، أو الأزرق الفاتح المائل إلى الأخضر المعتمد لدى شركة…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022