facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/metamorworks
سؤال من قارئ: أعمل في شركة رهن عقاري، وأعاني من مشكلة الحصول على ترقية في شركات عائلية. إذ أدير منذ عامين فريقاً من دون لقب وظيفي رسمي. مدير الفرع الذي أعمل فيه هو أحد أقاربي، ووظفني في هذه الشركة منذ 5 أعوام كمساعد مبيعات بعد أن كنت أعمل في شركة ناشئة. لا يزال لقبي الوظيفي الرسمي هو مساعد مبيعات، إلا أني أعمل في الإرشاد والتدريب ومساءلة مندوبي المبيعات. وتعد تعويضاتي المالية مماثلة لتعويضات المدراء في قطاعات أخرى، فأنا أتقاضى عمولة على كل ما ينجزه فريق المبيعات الذي أديره. أخبرني قريبي عدة مرات أني لست مستعداً بعد لاستلام منصب إداري، لكن عندما كنت أسأله عن المهارات التي أفتقدها لا يقدم لي جواباً محدداً. لا أعرف لماذا يتجاهلني. ربما كان ذلك بسبب الطمع، فالمدراء لا يتقاضون أجورهم بناء على أساس عمولة ثابتة، بل يأخذون الأرباح الزائدة في حسابات الفروع بعد دفع النفقات. كما أنهم يتحكمون ببيانات الربح والخسارة ويخفونها عن الجميع، ويمكن أن تصل أرباحهم إلى 100 ألف دولار في الشهر. لو كنت مديراً لفريقي بصيغة رسمية، لأصبحت أرباح قريبي أقل، ولذلك ليس لديه أي حافز لترقيتي. لكن ربما كانت المشكلة تتعلق بأمر آخر، فأنا أخشى أنه يعاني من صعوبة في رؤيتي كمدير لأنه يعرفني منذ كنت طفلاً وقبل أن أصبح طالباً ثم مهنياً. يبدو لي أني سأبقى قريبه الصغير مهما كان النجاح الذي أحققه.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40%

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!