فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تساهم الرؤى والخلاصات السلوكية (Behavioural Insights) التي يتم الحصول عليها من البحوث في مجالات واختصاصات متنوعة مثل علم الاقتصاد وعلم النفس وعلم الاجتماع وعلوم سلوكية عديدة إلى فهم أفضل لكيفية تصرف البشر واتخاذهم القرارات في حياتهم اليومية. فماذا عن الترغيب والتوجيه السلوكي في الشرق الأوسط؟
تمثل النجاحات الأخيرة التي تحققت بسبب تطبيق الرؤى والخلاصات السلوكية في السياسة العامة عامل ضغط تحفيزي للحكومات في جميع أنحاء العالم، وذلك لتعزيز الاستفادة من هذه الرؤى وزيادة الاعتماد عليها لاختبار السياسات من خلال تجارب الضبط العشوائية التي تُعد المعيار الذهبي للعلوم السلوكية. ومن شأن ذلك أن يساعد صنّاع القرار في الانطلاق من فرضيات أكثر واقعية حول سلوكيات الناس، وعدم الاعتماد على الحدس أو التخمين فقط عند صياغة السياسات الجديدة.
إنّ عملية الترغيب والتوجيه السلوكي تعرف أيضاً بتعبير "نادج" (Nudge) وهي عبارة عن عمليات صغيرة في هندسة الاختيارات تدفع الشخص للسير في الاتجاه الصحيح، وتتميز بفعاليتها من حيث التكلفة والحفاظ على الخيارات المتاحة للمرء. يعرّفها ريتشارد ثالر وكاس سانستين في أفضل كتبهما مبيعاً بأنها أحد التطبيقات العديدة للروئ والخلاصات السلوكية. وفي الحقيقة، استحوذ هذا المفهوم على اهتمام واسع النطاق منذ تأسيس أول وحدة للترغيب والتوجيه السلوكي في العالم في رئاسة الحكومة البريطانية، وهو فريق الروئ والخلاصات السلوكية (Behavioural Insights Team) المعروفة بوحدة "الترغيب"، الأمر الذي دفع العديد من الحكومات إلى تكرار هذه المبادرة من خلال تأسيس وحداتهم الخاصة. ومن المؤكد حتى اليوم وجود أكثر من 50 وحدة حكومية للترغيب والتوجيه السلوكي تعمل على إقامة تجارب في كل مجال من
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!