فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
freepik.com/freepik
هل يمكنك تخيل مجتمع حيث يمكن للشباب استكشاف ريادة الأعمال كخيار وظيفي من خلال التدريب العملي أو التدريب التقني؟ هل يمكنك تخيل مكان يُشجّع فيه الشباب على الشعور بالفضول واختبار أفكارهم المتعددة وطرح الأسئلة والتعلم من أخطائهم بأمان ومن دون إصدار أحكام استعداداً لمرحلة التدريب التقني ووظائف المستقبل. هل يمكنك الآن تصوّر آلية تعاون مع قطاع التعليم والتدريب التقني والمهني؛ حيث يمكن للشباب التواصل والتوجيه من قبل رواد الأعمال ذوي الخبرة؟
إن كنت تتمتع بهذه القدرة على التصور، يمكنك معرفة أن المستقبل في يد هؤلاء الذين يجرؤون على الحلم كما يقول الروائي البرازيلي "باولو كويلو"، وفي الوقت ذاته يمكنك معرفة أن ريادة الأعمال لا تقف عند الحلول البسيطة فحسب، بل تعتمد على التفكير خارج الصندوق، وبالتالي فهي تمتلك مجموعة واسعة من التحليلات والأنشطة التي لا تنضب وتعمل على استغلال الهوايات والمهارات كافة وتسخيرها لصالحك، وهذا ما تؤكده دراسة غانم الهاجري بعنوان "تمكين الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر دمج المهارات الريادية في التعليم والتدريب المهني والتقني"، موضحة أن الاستثمار في قطاع التعليم المهني من قبل الحكومة أمر حيوي لتنمية الموارد البشرية ويزود السكان بمهارات وقدرات العمل الأساسية. 
تمكين الشباب من النجاح 
لماذا يعتبر التدريب التقني
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!