تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
آندرو جويين (Andrew Nguyen)/فريق هارفارد بزنس ريفيو
لن تكون هناك حاجة إلى تعبئة مزيد من الاستمارات المستفزة في عيادات الأطباء، فالمعلومات كلها موجودة على الكمبيوتر. لن يكرر الأطباء والمستشفيات الاختبارات التي أجريتها في مكان آخر فكلها على الكمبيوتر. يعرف مقدمو الرعاية الصحية ما هي الأدوية التي تتناولها بالضبط وما الأدوية التي تسبب لك الحساسية، فكله على الكمبيوتر. عندما تنتقل والدتك المسنة من مستشفى إلى مركز إعادة تأهيل، فإن الممرضات والأطباء هناك يعرفون كل شيء عنها قبل وصولها، فكل ذلك موجود على الكمبيوتر. وبالتالي، ما هي فوائد تسريع التحول الرقمي للرعاية الصحية؟
سيكون هذا وغيره من عناصر الإدارة المبهرة للمعلومات هو الروتين في الولايات المتحدة قريباً. في الواقع، هذا يحدث بالفعل في بعض المجتمعات. يمر النظام الصحي الأميركي بثورة رقمية ستؤثر بشكل عميق على الرعاية الصحية للأميركيين. لقد نمت نسبة المستشفيات الأميركية التي تملك سجلاً صحياً إلكترونياً 8 أضعاف في السنوات الأخيرة من 9% في عام 2008 إلى 76% في عام 2014. بالنسبة للأطباء، كانت الزيادة المماثلة من 17% إلى 51%.
بينما كان انتشار السجلات الإلكترونية دراماتيكياً، إلا أنها ليست سوى وسيلة لتحقيق غاية أكثر أهمية وهي رقمنة بيانات الرعاية الصحية للأميركيين. يمكن لهذه البيانات أن تغذي سوقاً تنافسية متنامية للتطبيقات المتطورة لتحسين القرارات الطبية لمزودي الخدمة والمرضى. ويمكن أن تقدم البيانات الرقمية المساعدة لتقديم أبحاث علمية تشكل إنجازات بحثية لم تكن ممكنة أبداً حينما

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!