تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: يمكن أن يكون التحول الرقمي صعباً بالنسبة إلى الشركات العريقة مثل شركة "ليفاي ستراوس آند كو" (Levi Strauss & Co)؛ فشركة الملابس والبيع بالتجزئة الشهيرة هذه تواجه تحديات مختلفة نظراً إلى عادتها وتقاليدها الراسخة التي تمتد لأكثر من 168 عاماً. ولكن عندما تفشت الجائحة، اضطرت إلى إجراء تغييرات وتعلمت دروساً مهمة خلال هذه العملية: 1) اختبر وتعلم وافشل بسرعة ثم امضِ قدماً وكرر المحاولة. 2) ركز على التفوق على المنافسين وليس اللحاق بهم. 3) علِّم الموظفين كيفية الاستفادة من البيانات. 4) اعلم أن المقاومة أمر طبيعي وفرصة لإجراء محادثات مفتوحة.
 
لأكثر من عقد من الزمان كان مصطلح "التحول الرقمي" منتشراً على نطاق واسع في مختلف القطاعات. وعلى الرغم من أنه يتخذ معاني مختلفة حسب المؤسسة أو السياق، فإن هناك شيئاً واحداً يظل ثابتاً، وهو أن التحول الرقمي لا يتوقف أو يتباطأ في وقت قريب. وقد أظهرت الجائحة العالمية أن دور التحول الرقمي في المؤسسات أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى. ووفقاً لشركة "آي دي سي" (IDC)، من المتوقع أن يصل الإنفاق العالمي على التحول الرقمي إلى 6.8 تريليونات دولار بحلول عام 2023.
لكن لا تُجرى جميع التحولات الرقمية على نحو متماثل. لنأخذ على سبيل المثال شركة "ليفاي ستراوس آند كو" ، اختصاراً "إل إس آند كو"، حيث أعمل نائب الرئيس
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022