تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: مع نمو الشركات من صغيرة إلى متوسطة الحجم، لن تكفي عمليات التحقق اليدوية بعد الآن لتتبع مجموعة أكبر من التكاليف المرتبطة بالمنتجات أو الخدمات الفردية، بل أصبحت الشركات المتنامية تتطلب تكنولوجيا مثل تخطيط موارد المؤسسة (ERP)، وتخطيط متطلبات المواد (MRP)، وبرمجيات إدارة المشاريع لإبقائها على المسار الصحيح (والمُربح)، وذلك من خلال التحقق مما يخلق القيمة وتكلفة تلك القيمة، وتتبع تدفق العمالة والمواد من خلال عملية توليد القيمة، وتقليل تكاليف الأصول الفائضة، مثل المخزون أو الأصول البشرية غير المستغلة. وتُعتبر تلك نقطة تحول رئيسية في التحول الرقمي في الشركات المتوسطة الحجم. وإليكم كيف سعت إحدى تلك الشركات وراء عملية تحولها الرقمي وطبقت التكنولوجيا المحدثة بنجاح.

مع نمو الشركات من صغيرة إلى متوسطة الحجم، ستصل حتماً إلى مرحلة تكون فيها عملية التحليل المنهجي للتكلفة التي تُعتبر عملية منتظمة وآلية لتقييم جميع التكاليف أمراً بالغ الأهمية لبقاء تلك الشركات ونموها المستمر. يمكن للشركات الصغيرة التي لديها عدد قليل من الخدمات أو المنتجات إجراء عملية التحقق يدوياً للتأكد من فهمها لتكاليف تلك الخدمات أو المنتجات ولتتخذ قرارات مستنيرة فيما يتعلق بتسعيرها بهدف تحقيق الأرباح. إذ عندما تكون تكاليف المواد والعمالة مستقرة ويمكن التنبؤ بها (كما كانت خلال العقد الماضي)، فلن تمثّل عملية التسعير وحساب التكاليف تحدياً كبيراً.
لكن عندما يتزايد انتشار المنتجات والخدمات، كما يحدث مع نمو الشركات، غالباً ما تخسر

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!