تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ما هي استراتيجيتك الرقمية؟ 
غالباً ما يتسبب هذا السؤال البسيط في حالة من الذعر للرؤساء التنفيذيين للشركات التقليدية، وذلك لاعتقادهم أن التقنيات الرقمية ونماذج الأعمال التجارية تشكل تهديداً وجودياً للأسلوب الذي يتّبعونه في ممارسة الأعمال التجارية؛ وهم على حق بالطبع. لكن غالباً ما يقودهم الضغط الذي ينتابهم إلى إجراء رهانات كبيرة تفضي عادة إلى عواقب وخيمة. فما هو التحول الرقمي المدفوع بالإكتشاف؟
أبرز مثال على ذلك هو شركة "فيون" (Veon)، وهي مزود كبير متعدد الجنسيات لخدمات الاتصالات. كانت منصة شركة "فيون" الرقمية الجديدة التي أطلقتها الشركة في عام 2017 مشروعاً ضخماً شارك فيه 100 موظف في أمستردام و100 آخرون أو أكثر في مكتب الشركة في لندن. وانطوت الفكرة على ابتكار تطبيق للهواتف المحمولة يقدم للمستخدمين تجارب محلية وغنية ويمثّل قناة مبيعات لشركاء شركة "فيون" التجاريين، مثل شركة "ماستركارد". اعتبرت إدارة الشركة المشروع أهم أولوياتها، وقابل إطلاقه كثيراً من الضجة، إلا أن الزبائن استقبلوا التطبيق بفتور وبذلك ضاعت هباءً جهود تشكيل منظومة بيئية متكاملة جديدة. وأسفر هذا الفشل عن تنحّي الإدارة وتسريح العمال واتباع استراتيجية العودة إلى الأساسيات وتهميش الجهود الرقمية وصولاً إلى المرحلة التجريبية للمشروع.
اقرأ أيضاً في المفاهيم الإدارية: تعريف ميزان المدفوعات
لا تزال شركة "فيون" بحاجة إلى نموذج عمل جديد، لكن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!