تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يُقنع قادة حركات التغيير في العالم – من قادة اجتماعيين مثل مارتن لوثر كينغ الابن، وقادة أعمال مثل ستيف جوبز – الناس أن يتّبعوهم إلى المجهول الذي لم يُختبر بعد ولا يمكن التنبؤ به. كما يساعدون أتباعهم أيضاً على تجاوز مخاوفهم وتخطّي الصعاب، لأن التغيير مخيف وصعب. فما هي صفات قادة المستقبل القادمين؟
خطوات قادة المستقبل
أردتُ معرفة إن كانت هناك طريقة لهذا السحر، خصوصاً وأن الاستمرار بالابتكار وإعادة ابتكار الموجود أمر أساسي للمؤسسات التي تريد البقاء والاستمرار على المدى الطويل. (تعلمت غالبية الشركات، بما فيها شركتي الخاصة، هذا السحر بالطريقة الصعبة؛ إذ تخلّفت المنتجات والخدمات الأساسية إلى ما بعد تاريخ صلاحية البيع). لذلك، درستُ وزميلتي باتي سانشيز الحركات الأكثر نجاحاً في مجال الأعمال والمجتمع للبحث عن الأنماط المشتركة. إليكم ما وجدناه: تعكس هذه العملية هيكلية الخطوات الثلاثة لأي قصة: البداية، والمنتصف، والنهاية. مع كل ما يتخلّلها من اضطرابات وإنجازات. وهي عملية يتّبعها القادة العظام، الذين درسنا حالاتهم، في كل فكرة أو مشروع جديد.
اقرأ أيضاً: 21 وظيفة مستقبلية في مجال الموارد البشرية
هذا، ويمكن اعتبارها طريق طويلة للمستقبل على شكل المنحنى "S" الذي يمنع الاقتناع بالوضع الراهن والركود؛ لأن الإلهام عمل لا ينتهي. في البداية، تُشارك حلمك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!