facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
يُدرك معظم الرؤساء التنفيذيين اليوم أهمية تحقيق التجانس والانسجام بين الجوانب المختلفة في مؤسساتهم والمتمثلة في الاﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺎت والقدرات اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ والموارد والأنظمة اﻹدارﻳﺔ، لما لذلك من أثر بالغ في تحقيق أهدافهم المؤسسية. ويتمثّل التحدي القائم في ميل المسؤولين التنفيذيين إلى التركيز على بعض من هذه الجوانب وتهميش الجوانب الأخرى، ولكن ما يهم بالفعل بالنسبة للأداء هو كيفية تحقيق التجانس والانسجام بين هذه الجوانب المختلفة جميعاً.أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة العيد الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
تأمل مثلاً شركة ماكدونالدز، ما الذي تفعله هذه الشركة حتى تكون قادرة على خدمة أكثر من 1% من سكان العالم، أي أكثر من 70 مليون زبون كل يوم وفي كل بلد تقريباً في جميع أنحاء العالم؟ إنه الاهتمام الشديد بالتصميم وإدارة العمليات المرنة والإجراءات الروتينية وثقافة العمل، وجميعها عناصر مطلوبة لتحقيق نسب مبيعات عالية للمنتجات البسيطة التي تقدمها الشركة لتناسب احتياجات الجميع بشكل موحدة عالمياً وبحجم وجودة وسعر معقول وفي متناول اليد. يكمُن تعظيم وفورات الحجم في صميم نموذج عمل ماكدونالدز المتمركز حول المنتجات. وتعتمد الكفاءة في تصميم مؤسستها الرابحة على التسلسلات القيادية الهرمية رسمية الطابع التي تنتهج أسلوب المحاسبة على الأداء، والتقسيم الإداري الواسع للقوى العاملة، وروتينية المهام المتخصصة، والعمل الجماعي عند نقاط البيع. لذلك تُعتبر ماكدونالدز

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!