تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ينمو اقتصاد العمل الحر يوماً بعد يوم، وأصبح شائعاً بشكل عام. ومع ذلك، فإن مستقبل سياسة العمل الرئيسية التي تدعمه غير مؤكد، وهو قانون الرعاية الصحية بأسعار معقولة (ACA)، والمعروف باسم "أوباما كير" (Obamacare)، والمطبق في الولايات المتحدة الأميركية.
يُعتبر قانون الرعاية بأسعار معقولة "أوباما كير" أمراً بالغ الأهمية لاستمرار نمو اقتصاد العمل الحر، لأنه يفصل بين القدرة على الحصول على التأمين الصحي والحاجة إلى شغل وظيفة تقليدية بدوام كامل، فهو يمنح العمال المستقلين كلهم وسيلة للحصول على تغطية التأمين الصحي دون الاعتماد على صاحب العمل، بمن فيهم الخبراء الاستشاريون، والمقاولون، والموظفون المستقلون، والعاملون بدوام جزئي، والعاملون عند الطلب. تعمل اليوم نسبة 20 إلى 40% من القوى العاملة بشكل مستقل، ومن المتوقع أن تزداد.
إن إلغاء قانون "أوباما كير" دون بديل مشابه سيعيد أميركا إلى الأيام التي كان فيها الحصول على تأمين صحي يعني في الأساس العمل في وظيفة تقليدية لدى صاحب عمل واحد، وتردّد الموظفين في الإضراب بمفردهم خوفاً من فقدان تأمينهم. كما سيُترك للعمال المستقلين خيارات التأمين الصحي المحدودة التي واجهتهم قبل سنوات، والمتمثّلة في شراء خطة صحية خاصة باهظة الثمن لا تغطي الحالات المرضية المسجلة، مع تحديد سقف أعلى لدفعات الفوائد القصوى، فضلاً عن إمكانية إلغاء التأمين حتى بعد إصابة المُنتسب، أو البحث عن وظائف نادرة بشكل متزايد في الشركات التي تُحجم أكثر فأكثر عن توظيف موظفين بدوام كامل.
إن مطالبة العمال بالحصول على وظيفة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!