تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أصبحت "البيانات الضخمة" جملة شديدة الانتشار لدرجة تجعل الجميع في كافة وظائف الشركات يشعرون أنهم ملزمون بالتخطيط لكيفية استخدام هذه البيانات من أجل تطوير عملياتهم. وهذا ينطبق على البيانات الضخمة في الموارد البشرية وأقسام الموارد البشرية التي تنفق الشركات فيها معظم أموالها وحيث تكمن القيمة الحقيقية للشركة كما نعتقد.
البيانات الضخمة في الموارد البشرية
وأحد الأسباب الذي يدفعنا لإيلاء أهمية كبيرة للبيانات الضخمة في قسم الموارد البشرية هو الضغط الذي يتعرض له هذا القسم دائماً كي يزيد من استخدام التحليلات، وهناك ما يبرر هذا الأمر نوعاً ما. إذ يعتقد بعض المفكرين التواقين أن تطبيق تقنيات البيانات الضخمة سيخلص قسم الموارد البشرية بطريقة ما من بعض الصفات التي يبغضونها فيه، كإحساسهم أنه يركز على المسائل السهلة والبسيطة ولا يعطي تفاصيل العائد على الاستثمارات ذات الصلة بالموارد البشرية.
اقرأ أيضاً: فريقك ليس بحاجة لعالم بيانات من أجل القيام بالتحليلات البسيطة للبيانات
وكما هو حال في جميع الأمور التي تحظى بضجة واهتمام كبيرين لفترة معينة في عالم الأعمال، تتمتع البيانات الضخمة بأهمية كبيرة في بعض المجالات، ولكنها ليست على ذات القدر من الأهمية في مجالات أخرى. والموارد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022