تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

نحو معايير جديدة للكفاءة في البورصات الناشئة 

shutterstock.com/3000ad
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من النماذج الشهيرة في إدارة المعرفة نموذج نوناكا الذي قدمه إيكوجيرو نوناكا في عام 1990، وطوره من بعده هيروتاكا تاكيوتشي عام 1995. يقوم النموذج على فكرة أن الأصول المعرفية تولد وتتجسد وتجمع وتستوعب في بيئتها المعرفية، وأنه إذا تم تحريك هذه الأصول من بيئتها قلّت قيمتها ومنفعتها، وتعتبر البورصات من الأصول المعرفية للغرب، حيث نشأت ونضجت وأصبحت من أهم المؤسسات المالية في الاقتصاديات الغربية. ولكي تصبح البورصات فاعلة في الدول النامية لا بد من محاكاة بيئة الأعمال الموجودة في الغرب تماماً حتى تؤدي دورها (بحسب نوناكا وتاكيوشي). وبما أن معظم الدراسات والبحوث تظهر اختلافاً واضحاً بين بيئة الأعمال في الدول…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022