تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: إن إنشاء الأنطولوجيا "نظام التوصيف" هو استثمار أساسي في سبيل تهيئة البنية التحتية للبيانات في شركتك لتحقيق فوائد الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. فقد ولى زمن تنفيذ مشاريع الذكاء الاصطناعي الصغيرة التي يزدهر كلّ منها على حدة. وكي تكون هذه المشاريع قادرة على المنافسة يجب أن تعتمد على بيانات من جميع أنحاء الشركة والبيانات المخزنة في عدة أشكال مختلفة في كثير من الأنظمة المختلفة. يحدد نظام التوصيف الروابط بين البيانات بطريقة يمكن للذكاء الاصطناعي الاستفادة منها. ستكون الشركات في موقع أفضل لبناء أنظمة التوصيف إذا حددت المجالات الأولى لمشكلات البحث التي تحتاج بشدة إلى ربط البيانات بعضها ببعض قبل البدء بوضع مبادئ التنظيم لنظام التوصيف نفسه.
 
تعمل جميع الشركات اليوم على إدارة مجموعة كبيرة من المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية والأنظمة التكنولوجية للتعامل مع المشترين وإدارة كل أمور الشركة، بدءاً من الزبائن والعملاء وصولاً إلى المخزون والمنتجات. وكل هذه الأنظمة تولّد البيانات بلا توقف. لكن حتى بعد عدة أجيال من الاستثمارات ومليارات الدولارات التي أنفقت على عمليات التحول الرقمي، لا تزال الشركات تواجه صعوبات في استخدام البيانات لتحسين خدمة العملاء وخفض التكاليف وتسريع العمليات الأساسية التي تمنح المؤسسة ميزة تنافسية.
كان من المفترض أن يساعد الذكاء الاصطناعي في ذلك، لكن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!