facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
اجتياح في يوليو 2016 
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ظهرت مخلوقات صغيرة عُرفت باسم "بوكيمون" (Pokémon) فجأة في جميع أنحاء العالم، مهددة باستعمال قواها الخارقة للدخول في معارك في المتنزهات، وأبنية المدن، والمنازل. ولحسن الحظ، فقد بادرت قوة متطوعة مخلصة بالنهوض لكبح جماحها، باستخدام تكنولوجيا غير معروفة آنذاك، موجودة في الهواتف الذكية للإمساك بهذه المخلوقات وترويضها.
وكانت لعبة "بوكيمون غو" (Pokémon Go) أول الألعاب التي حققت نجاحاً كبيراً في مجال أصبح فيما بعد الأقوى تنافسية، وهي من بين الألعاب الجديدة بالهواتف المحمولة التي يشترك فيها عدد من اللاعبين، وتستخدم تكنولوجيا تحاكي الواقع بصورة متطورة، حيث تركِّب الصور الرقمية وتربطها بأماكن حقيقية. وهذا ما وصفناه أيضاً بمصطلح "المزعزع المدوِّي"، وهو منتج هيمن إلى حد كبير بلا منافسة، محققاً نجاحاً استمر لفترة أقصر مما يحققها المهيمنون التقليديون على الأسواق. وبالنسبة للعبة "بوكيمون غو"، لم تتعد تلك الفترة سوى بضعة أشهر.
ففي الأسبوع الأول من إطلاقها، بادر 7.5 مليون لاعب بتحميلها. ووصلت الذروة في أسبوع واحد فقط، حيث بلغ العدد 28.5 مليون لاعب، يقضي كل منهم في المتوسط 1.25 ساعة في اليوم باستخدام اللعبة. ولكنها كادت تصل إلى نهاية مسارها بعد 10 أسابيع. فقد خسرت "بوكيمون غو" 15 مليون لاعب في شهر واحد فقط. وبنهاية الصيف، اختفت

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!