facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تحقق الشركات نتائج متميزة حين يركز المدراء على الإدارة من أجل خلق القيمة طويلة المدى ومقاومة ضغوط المحللين والمستثمرين للتركيز بشكل مفرط على الالتزام بتوقعات الأرباح الربعية السائدة في وول ستريت. لقد كان ذلك بالنسبة إلينا ومنذ فترة بعيدة أمراً صحيحاً بالضرورة ولا يحتاج أي دليل لإثباته. لقد رأينا شركات من قبيل يونيلفر، وإي تي آند تي، وأمازون تحقق نجاحات كبيرة عبر الالتزام باستراتيجيات إدارية طويلة المدى. إلا أننا حتى الآن لا نمتلك البيانات الشاملة الضرورية لحساب العائد على منهجية الإدارة طويلة المدى.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وقد وجدت أبحاث جديدة بقيادة فريق من معهد ماكنزي غلوبال بالتعاون مع مؤسّسة إف سي إل تي غلوبال (FCLT Global) أنّ الشركات التي تعمل وفق ذهنيّة إداريّة تركّز على المدى الطويل، قد حققت وبشكل متواصل نتائج أعلى في القطاع الذي تنشط به مقارنة بنظيراتها من الشركات الأخرى منذ العام 2001، وذلك تقريباً وفق كافّة المعايير الماليّة المعتبرة.
لقد كانت الاختلافات هائلة. فمن بين الشركات التي حددناها باعتبار أنها تركز على المدى الطويل في عملياتها كان متوسط نمو الإيرادات والأرباح أعلى بنسبة 47% و36% على التوالي في العام 2014، كما شهدت قيمتها في السوق معدل نموّ أسرع كذلك. أما بالنسبة للعائدات على المجتمع والاقتصاد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!