تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

هل ينبغي لك الانضمام إلى الشركات العائلية؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تخرج رامي (اسم وهمي) من الكلية في يوم الجمعة، وبعد ثلاثة أيام سيبدأ يومه الأول ضمن شركة عائلته. لم يفكر رامي كثيراً في هذا الاختيار؛ فقد ترعرع في شركة عائلته لإنتاج المشروبات التي أسسها جده واستماله والده للانضمام إليها. كان هذا هو إرث العائلة، كما قال والده، ويوماً ما سيصبح رامي هو الرئيس التنفيذي للشركة، أو على الأقل هذا ما سمعه. وبعد 20 عاماً، سارت الأمور بشكل خاطئ. وعلى الرغم من أنهم يعملون جنباً إلى جنب، كان رامي ووالده بالكاد يتحدثان معاً بعد انفجارهما غاضبين في غرفة اجتماعات مجلس إدارة الشركة. وفي أحلك اللحظات التي يمر بها، كان رامي يفكر…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022