facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لا يبدو أنّ إعادة الخلط الكبير للأعمال الذي بدأ في السنوات الثلاث الأخيرة آخذ بالتراجع أو الفتور. إذ تُعتبر التغييرات العميقة في التقنية والعولمة التي بدأت في التسعينيات مستمرة في قلب طريقة عيشنا وعملنا رأساً على عقب. حتى أنها أجبرت الشركات على إعادة توزيع ما تحمله من أوراق، وتسببت في إعادة خلط لملكية الأصول في الاقتصاد.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كانت هذه ثالث سنة على التوالي يُعلن فيها عن حصول أكثر من 5,000 صفقة اندماج واستحواذ على مستوى العالم بحسب وكالة تومسون رويترز، وهو رقم قياسي. إذ لم يحدث مثل هذا العدد الكبير من الصفقات العالمية في السابق إلا في عامي 2007-2008، وقبلها في العام 2000، الذي شهد ذروة الصفقات في سنة واحدة بحدوث ما يزيد عن 40,000 صفقة. وشهدنا في الإحدى عشر عاماً الأخيرة أكثر من 500,000 صفقة اندماج واستحواذ، أي أكثر من أي فترة في التاريخ الحديث. (ليس لدينا بيانات جيدة عن بداية القرن العشرين، عندما حصل إعادة خلط هائل للأصول.)
ما الذي تخبرنا به أهم الصفقات التي حصلت في العام 2017 عن إعادة المزج هذا وتأثيره على حياتنا اليومية؟
صحتنا. لا تزال صفقة اندماج شركة سي في إس (

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!