تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

الانخراط في العمل لا يعني الإنتاجية

برعايةImage
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
بات يُنظر إلى درجة انخراط العامل في شركته وحماسته للعمل فيها، في يومنا هذا، بوصفها المقياس الأسمى الذي لا يُشقّ له غبار للحكم على فعالية العامل في مكان عمله. وبحسب الدراسة التي يتردد ذكرها بكثرة والتي أجرتها شركة "غالوب"، فإن ثلث الموظفين الأميركيين فقط منخرطين فعلاً بحماسة في وظائفهم، مع العلم أن القيمة العالمية لهذه النسبة بلغت 13% فقط على مدى سنوات طوال. وتنفق شركات كثيرة مبالغ كبيرة من المال بهدف تحديد العوامل التي من شأنها أن تقود إلى زيادة درجة انخراط العاملين في أعمالهم وبالتالي تشجيعهم على أن يكونوا سُعداء ومُنتجين أكثر. إننا نعتقد أن الانخراط في العمل أمر…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->