تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف نتعامل مع الانحيازات التي تعصف بالخوارزميات؟

برعايةSDAIA Logo
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يجب على المسؤولين التنفيذيين المفتونين بالذكاء الاصطناعي أن يفهموا كلاً من الإمكانات والمخاطر المتجذرة في الذكاء الاصطناعي والبيانات. فحتى مع غروب شمس تفاعل البشر مع الذكاء الاصطناعي من خلال وسائل وسيطة مثل الصوت والدردشة، توجد الكثير من حالات الفشل الموثقة لمحاولات الذكاء الاصطناعي التحدث وفهم لغة البشر. وفيما يلي، نسلط الضوء على ثلاثة نماذج حديثة عالية المستوى من "مايكروسوفت" و"جوجل" و"أمازون"، ونبين كيف يمكن لقادة الذكاء الاصطناعي التعلم من هذه الأخطاء لتنفيذ برامج تحمي مبادراتهم القائمة على الذكاء الاصطناعي. (إساءة) تعلم لغة المراهقين في مارس/آذار 2016، طورت شركة مايكروسوفت بوت دردشة على موقع "تويتر" يستخدم الذكاء الاصطناعي ويحمل اسم "تاي"،…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->