facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كلما كانت الشركات عالمية ومتباعدة، كلما قلّ الاتصال البشري المادي. لم تعد مهمة المدراء هي التجوال في المكتب واستقبال الزائرين والتواصل مع الناس فقط. لقد تم استبدال الحضور مع الناس شخصياً لمناقشة القضايا الملحّة بالاجتماعات عن بعد عبر المؤتمرات على شبكة الإنترنت.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

في شركة مايكروسوفت، حيث أعمل أنا "كاثلين" والمستشاران أيضاً "راسموس وجاكلين"، كان الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت "ساتيا ناديلا" وفريقه يعكفون على تجريب الأدوات الرقمية بغرض تضييق الفجوة وتقريب المسافات. وهذه بعض الاستراتيجيات العملية التي اعتُمدت لبناء ذلك المجتمع وخلق التواصل بين الموظفين والمديرين.
شبكات تواصل اجتماعية مؤسساتية
تُعتبر خدمات الشبكات الاجتماعية التابعة للمؤسسات قنوات مهمة للموظفين ليتواصلوا مع بعضهم ويتشاركوا الأفكار. وتستخدم شركة مايكروسوفت صفحة "يامر" (Yammer) كمنصة خاصة وقناة لنادالا والمدراء الآخرين ليتواصلوا مع الموظفين ويستمعوا لهم ويعرفوا ما بدور في أذهانهم. في صفحة "التواصل مع المدير التنفيذي"، يمكن للموظفين طرح الأسئلة والتواصل مع موظفين آخرين حول عديد القضايا؛ يمكن مناقشة أي شيء بدءاً باستراتيجية المنتَج وانتهاء بحوافز الموظفين. و يساعد هذا الأمر في تعزيز الشعور بالانتماء ويخلق تواصلاً مباشراً بين الموظفين والمدراء.
وتتخذ الشركة إجراءات استباقية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!