تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
هل باستطاعة شركة يابانية متخصصة في مقرمشات الأرز أن تنتقل في متاجر البيع من قسم المنتجات الآسيوية إلى جناح الوجبات الخفيفة؟
"تشيتوز! دعونا نشتري تشيتوز!"
صاحت أكاري، ابنة ريكو ناكامورا، مندفعة نحو رف البقالة في أحد المتاجر.
تنهدت آوي زوجة ريكو قائلة: "ذكّرني.. لماذا نمشي في هذا الجناح مرة أخرى؟".
"أردت أن أرى كيف تُعرض منتجات التشيبس والمقرمشات.. إنني لا أفهم لماذا لا تعرض مقرمشات شركتنا في هذا الجناح أيضاً."
مالت آوي برأسها ناحية كيس التشيتوز الذي كانت تحتضنه ابنتهما أكاري وقالت:
"ربما يتعين عليك أن تضيف إلى مقرمشاتنا نكهة الجبن البراقة!"
ابتسم ريكو، بيد أن نكتة زوجته لم تنجح في تحسين مزاجه، فلقد كان قلقه حيال عمله يتنامى يوماً بعد يوم.
لقد طلب منه قبل ست سنوات أن ينتقل من طوكيو إلى سان ماتيو بولاية كاليفورنيا لكي يترأس شركة كينكو يو إس إيه عند إطلاقها كأول فرع في الخارج لشركة كينكو الأم التي يعمل بها، والتي تعد أكبر منتج لمقرمشات الأرز في اليابان ويبلغ حجم مبيعاتها مليار دولار في السوق المحلي. وقد
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022