تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يتحدث الكثير ممن يدرسون الإبداع والابتكار عن موضوع كيف تولد أفكاراً إبداعية جديدة وعن قيمة "التهجين" (recombination)، وهو الجمع ما بين الأفكار الموجودة بالفعل أو الممارسات أو الإجراءات أو التقنيات، مع الطرق الجديدة أو استخدامها في سياقات أو أسواق جديدة. وهو نموذج قاد إلى الكثير من المنتجات الاستهلاكية الرائجة، مثل زجاجات المياه المقاومة للتسرب التي تأخذ فوهاتها من موزعات الشامبو، وأجهزة قياس الكوليسترول في المنزل، والتي تدمج فيها آلية الإدخال/الإخراج المأخوذة من مشغلات الأقراص المدمجة.
كيف تولد أفكاراً إبداعية جديدة
على مدار العقود الثلاثة الماضية، أظهرت البحوث أن الأشخاص الذين تزيد احتمالية ابتكارهم عن طريق التهجين يتحدثون مع مجموعات من الأشخاص لا يتحدثون مع بعضهم البعض. وفي لغة شبكات التواصل الاجتماعي، يضم هؤلاء الأشخاص مجموعة متنوعة، وهو ما يعطيهم "ميزة التصور" (vision advantage)، وذلك حسب تسمية الباحث الاجتماعي رونالد بورت. ويتيح لهم وضعهم باعتبارهم "موصلي شبكات" (network brokers) رؤية أمور لا يستطيع الآخرون رؤيتها.
لذلك، إذا كنت تريد الابتكار، ينبغي عليك أن تصبح "موصل شبكات"، لكن لسوء الحظ، ليس الأمر بهذه البساطة. إن تغيير شبكتك أمر صعب، لأن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!