تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
وفقاً لأحدث بيانات شركة نيلسن (Nielsen) المتعلقة بموضوع الاستفادة من فريق التصميم، يمضي الأميركي العادي أكثر من 11 ساعة يومياً في النظر إلى شاشة ما. وهذا الكشف له تداعيات كبيرة للشركات على اختلاف أطيافها. في عصرنا هذا، سواء كنت تمتلك بنكاً أو متجر بيع تجزئة أو سلسلة فنادق أو شركة تصنيع سيارات، فلا بد أن يكون مشروعك بمثابة شركة تقنية أيضاً. ونقطة الاتصال الأساسية بينك وبين قاعدة عملائك غالباً ما تكون رقمية. وفي هذا السياق، أمسى التصميم عاملاً فارقاً في معركة الفوز بقلوب العملاء وعقولهم.
لقد شرعت المزيد من المؤسسات إلى الاستثمار تدريجياً في ممارساتها التصميمية، وبعضها ضخ استثمارات ضخمة للغاية. فقد افتتح بنك كابيتال وان سلسلة من مختبرات الأبحاث في مدن شتى في أنحاء الولايات المتحدة كوسيلة لتقديم خدمات مصرفية رقمية مخصصة بما يتماشى مع العملاء العصريين. كما تبين أن شركة آي بي إم استثمرت أكثر من 100 مليون دولار لتوسعة نطاق أعمال التصميم الرقمي لديها، بما في ذلك تعيين ألف موظف وتأسيس

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!