تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تقدم شركات الاستشارات الإدارية بعضاً من أفضل سياسات العمل المرن، فلدى شركة "ماكنزي آند كومباني" على سبيل المثال خيارات العمل بدوام جزئي، ولدى شركة "ديلويت" سياسة التكييف المهني الشامل، وسياسة خاصة بجداول السفر، كما تقدم "مجموعة بوسطن الاستشارية" سياسة الإجازات الإلزامية.
إلى جانب تلك السياسات، توجد مزايا إضافية، مثل الإجازات مدفوعة الأجر، وإجازات التفرغ، إلا أنّ معظم الموظفين لا يسعون إلى الاستفادة منها. يمكن اعتبار ذلك بمنزلة فرصة ضائعة، خاصة أنّ الاستشاريين في مجال الإدارة ما زالوا يعانون من مستويات مرتفعة للغاية من الصراع للتوفيق بين الحياة المهنية والحياة الشخصية، ما يؤدي إلى مواجهة الشركات لمشكلات متعلقة بالرضا الوظيفي المنخفض وارتفاع معدل دوران الموظفين.
يشير البحث إلى أنّ "النظرة التقليدية للمرونة" تفسر هذا الانفصال بين السياسات المقدمة من قبل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!